الخرطوم: التغيير  شهد السودان واحدة من الحالات النادرة بمحاولة التسلل إلى أراضيه من رعايا دولة أخرى عن طريق البحر، حيث ألقت السلطات بولاية البحر الأحمر القبض على (24) متسللاً صومالياً من بينهم نساء ،

قادمين من اليمن بعد أن قام مهربو البشر بإنزالهم في منطقة مرسى هيدوب جنوب مدينة سواكن.

 

وحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من جهاز الأمن والمخابرات أن محكمة جنايات سواكن برئاسة القاضي نادر خليفة عبد الرحمن أصدرت أحكاماً ضد المتسللين بالغرامة بمبلغ (500) جنيه لكل والسجن لمدة شهرين في حالة عدم الدفع إضافة للإبعاد من الأراضي السودانية وذلك بموجب المواد (9) و(30) من قانون الجوازات والهجرة لسنة 1994م.

 

من جهته  اعتبر مدير شرطة ولاية البحر الأحمر اعتبر اللواء حيدر أحمد سليمان  أن محاولة التسلل للبلاد عبر البحر تعتبر سابقة تستوجب التوقف عندها لإمكانية أن يصبح السودان ملاذاً للهاربين من الأوضاع الداخلية غير المستقرة في الدول جنوب البحر الأحمر، مشيراً إلى أن مهربي البشر يملكون مراكب معدة تقوم عادة بإنزال المتسللين خارج الحدود السودانية.

 

وقال اللواء حيدر إن السلطات ستعمل على تنفيذ حكم الإبعاد للمتسللين إلى بلادهم رغم عدم امتلاك بعضهم لوثائق سفر وارتفاع تكلفة اعاشتهم وترحيلهم.