التغيير : وكالات اتهم مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني الفريق محمد عطا المولى حركة العدل والمساواة بالتورط في اختطاف رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان،  في أكتوبر الماضي، واتهم دولا أفريقية بمساعدة الحركات المسلحة للتجمع بعد أن ضعفت.

وقال عطا، في كلمة له خلال اجتماع اللجنة الأفريقية للأمن (سيسا) التي اختتمت اجتماعاتها بالخرطوم الاربعاء : “من المحزن أن تلك الحركات ما زالت تواصل دورها في تعويق التنمية والاستقرار في العديد من دولنا، وهي من الأسباب الرئيسية في معاناة شعوب المنطقة والسودان”.

واتهم مدير المخابرات السوداني، الحركات المسلحة المعارضة بـ  “ارتكاب جرائم بشعة حيال المدنيين تشمل القتل والنهب وتدمير البنيات الأساسية وإيقاف مشاريع التنمية”، حسب تعبيره.