الخرطوم: التغيير  اعلنت ولاية الخرطوم عن زيادة أسعار الخبز لتصبح رغيفتان  زنة (120) جرام بجنيه، وثلاث (أرغفة) زنة (80)جرام بجنيه واربع أرغفة  زنة (60)بجنيه واعتبرت ولاية الخرطوم هذه الزيادة مهمة لثبات اوزان الخبز ولضمان عدم التلاعب في اوزانه،

وقال ممثل والي ولاية الخرطوم ورئيس قطاع الاقتصاد بوزارة مالية الخرطوم عادل عبد العزيز في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمناسبة زيادة اسعار الخبز قال إن الزيادة التي صادقت عليها حكومته جاءت بعد الورشة التي نظمها اتحاد أصحاب المخابز وحماية المستهلك والتي اقرت بدورها بهذه الزيادة لضمان عدم التلاعب باوزان الخبز ، مشيراً إلى أن الوالي سيصدر قرارات صارمة ملزمة وقانونية ضد اي تلاعب في الاوزان ووصف عبد العزيز ظاهرة صفوف المواطنيين امام المخابز بالمؤسفة مقللاً في الوقت ذاته  من كون الصفوف ناتجة عن زيادة في اسعار الدقيق أو شح فيه وأكد عن اكتمال كافة المعالجات الفنية والادارية المتعلقة بالدقيق

ومن جهة أخرى اعتبر المجلس الوطني  أزمة الخبز الحالية مفتعلة في ظل دعم الدولة للقمح وشدد بضرورة محاسبة المتسببين  فيها ،على خلفية كشف وزارة المالية عن تسبب  خلل اداري في الازمة الحالية ،وطالب  باتاخذ اجراءات فورية فضلا عن متابعة  لصيقة ووضع حلول حقيقية .

وقالت نائب رئيس البرلمان سامية أحمد محمد في تصريحات  للصحفيين بالبرلمان أمس إن الرجوع لصورة الصفوف القديمة أمر مرفوض ،مؤكدة عدم وجود سبب حقيقي للازمة  في ظل استمرار دعم الحكومة للقمح ،وقطعت بوجود حرص من القيادة السياسية للبلاد ،ووجهت بمحاسبة أي متسبب في الازمة اذا كان هناك تراخي أو عدم اداء بمستوي المسؤولية.

كشف مسؤول بارز ان ديون شركات الغلال بالخارج بلغت 280 مليون دولار، وحملَّ البنك المركزي المسؤولية عن ندرة الخبز التي تعيشها ولاية الخرطوم هذه الايام بسبب عدم توفيره النقد الاجنبي اللازم لاستيراد القمح.