الكويت : التغيير قال رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، ان هناك تقدما بطيئا فى حل القضايا الخلافية بين بلاده والسودان الامر الذى يعيق الانتقال الى مرحلة جديدة فى العلاقة بينهما .ونفى وجود صراع سياسى داخل حكومته وحزبه فى جوبا .

لكن سلفاكير اكد فى الوقت نفسه إن الملفات الخلافية العالقة مع الخرطوم، لا يمكن أن تحل في يوم واحد، وأكد أنه اتفق مع الرئيس عمر البشير، خلال قمتهما التي التئمت مؤخراً بالكويت، على استمرار الحوار كأساس لحل المشاكل .

وأبان ميارديت في حوار أجرته معه صحيفة “الأنباء” الكويتية ـ على هامش مشاركته في القمة العربية الأفريقية ـ أنه والبشير تحدثا عن الحفاظ على أفضل العلاقات، وناقشا كيفية الاتفاق على الخط الوسط أو الخط الأمني والمنطقة منزوعة السلاح، لإنشاء منطقة عازلة بالمنتصف لمراقبي وقف النار .

وأردف كما ناقشنا أيضاً قضية الانتقال الحر للسلع والمواطنين من الجانبين عبر الحدود، ووضع العلامات الحدودية، وقضية أبيي التي تنتظر تحديد إلى أي جهة تنتمي. لافتاً إلى أن كل هذه المواضيع تتقدم ببطء، ولا بد من حلها بشكل نهائي، لننتقل إلى مرحلة جديدة بعدها .

ونفى ميادريت وجود صراع سياسي قاد إلى التغيير الواسع في حكومته، وقال في هذا الخصوص، في أي بلد هناك تغيير للحكومة. لم يكن شيئاً جديداً، وإنما مجرد تغيير طبيعي، ولكن فوجئ البعض بأنه كان كبيراً، ولذلك ظنوا أن هناك صراعاً سياسياً، لكنه في الواقع ليس كذلك. والأمور تسير على ما يرام .

واكد إن بلاده تسير في الاتجاه الصحيح. داعياً المستثمرين من مختلف دول العالم، وخاصة دول الخليج والكويت، إلى استغلال الفرص المتاحة فيها .