مدنى : التغيير هدد وزير الشباب والرياضة بولاية الجزيرة ،الأمين صديق الهندي الحكومة بالتمرد حال استمرار سياساتها في مشروع الجزيرة التي وصفها بالكارثية و اعتبر إن ماتم في المشروع عملية إبادة مقننة وليس اصلاحا .

واتهم الهندى جهات داخلية بالتواطؤ مع جهات خارجية تنتمي للرأسمالية العالمية لتدمير المشروع لمصلحة أعداء البلاد وقال في تصريحات يوم الجمعة “أتشرف أن أصبح إرهابيا و وأنا عضو في منظمة التحرير الفلسطينية ومن حقي أن أحمل سلاحا ضد من يريدون تدمير المشروع وأنا مزارع قبل أن أكون وزيرا” .

 وتابع : “قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق” وتساءل واذا قطعت ارزاقنا فلماذا لانتمرد محذرا الحكومة من الاستمرار في سياساتها الحالية حتى لاتفقد الموالين لها في الولاية بسبب احساس مواطنيها بالظلم .

ونوه الهندى الى أن تورط الجهات الداخلية يتم بعلمها أو بدون علمها وأرجع ذلك الى نجاح الامبريالية العالمية المهيمنة على الاقتصاد العالمي في استقطاب ايادي داخلية لا رتباط مصالحها بمصالح خارجية .