الخرطوم : التغيير توقعت مصادر برلمانية مطلعة أن تشمل  التغييرات الحكومية المرتقبة الجهازين التشريعي والتنفيذي، وأعلنت المصادر عن ترتيبات لإجراء تغييرات شاملة داخل المؤتمر الوطني في إطار الإصلاح .

وأكدت المصادر أن الحزب الحاكم سيعلن خلال الأيام القادمة عن قيادات جديدة بدلاً عن بعض أمناء أمانات الحزب  بمحليات الخرطوم المختلفة، بينما أرجعت أسباب تأخير إعلان التشكيلة الحكومية الجديدة لوجود خلافات وصراعات داخلية من خلال مطالبة  البعض بالإبقاء على أسماء وزراء ومسؤولين بعينهم، وتمسك آخرين  بمقاعدهم .

وتعقد الهيئة البرلمانية للمؤتمر الوطني اليوم اجتماعاً مهماً بدار الحزب بالخرطوم برئاسة مهدي إبراهيم لمناقشة التداعيات السياسية والاقتصادية الأخيرة .

وكشفت المصادر في تصريحات محدودة أمس عن تململ بين نواب المؤتمرالوطني من تأزم الأوضاع الراهنة ورغبة البعض في إعلان آرائهم خلال الاجتماع بكل وضوح وصراحة حول تكرار الوجوه في الوزارات وتعطيل عمل المؤسسة التشريعية من خلال تمرير قرارات الجهاز التنفيذي .

وفي السياق أكدت المصادر أن ميزانية الدولة للعام 2014م ستودع منضدة البرلمان مطلع الشهر المقبل .