الخرطوم : التغيير   كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل أكثر من (8) ألف حالة إصابة بالحصبة بالبلاد خلال العام الماضي و 203 حالة جديدة في العام الحالي، وأقرت بارتفاع نسبة الإصابة بولايات دارفور المختلفة، فيما بلغت نسبة الإصابة بولاية الخرطوم (161) حالة خلال العام الماضي، و(151) حالة في العام الجاري .

وأعلنت الصحة عن اتصالها بالحركات المسلحة بالتنسيق مع القوات المسلحة لتسهيل حركة أتيام التطعيم، لافتةً إلى تدريب أتيام خاصة لتغطية مناطق النزاعات .

وأكدت مدير إدارة صحة الأم والطفل ،ندى جعفر أن الحملة تستهدف (15) مليون طفل من عمر (9 _ 15) عاماً بتكلفة تقدر بـ(15) مليون دولار .

من جهته أشار وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة إلى أن الحملة تستهدف أكثر من (2) مليون طفل بالولاية بالتركيز على رياض الأطفال والمدارس والخلاوي، مؤكداً أن التطعيم بالمؤسسات الخاصه مجاناً، مشيراً إلى أن التطعيم بالحقن غير مزعج ولا يشكل خطورة .

فى غضون ذلك كشفت منظمة الامم المتحدة لرعاية الامومة والطفولة عن صعوبة الوصول لتطعيم ما يقارب (600) ألف طفل ضد مرض الحصبة بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان  بسبب الأوضاع الأمنية بتلك المناطق .

 وعبرت ممثل منظمة اليونسيف ،دوروثي أورنقا عن أسفها لعدم الوصول للأطفال ودعت الحركات المسلحة لضرورة السماح لفرق التطعيم بالوصول للمستهدفين بتلك المناطق، مشيرةً إلى دعم اليونسيف للحملة بمبلغ (10,6) مليون دولار تمثل (80%) من تكلفة الحملة .

من ناحيته أشار مدير الرعاية الصحية دكتور طلال الفاضل إلى أهمية وضع الحصبة ضمن أولويات إدارة التحصين، مبيناً أن التغطية بلقاح الحصبة تبلغ (85%) ما يتطلب مضاعفة الجهود، موضحاً أن إدارة الرعاية الصحية الأساسية تعمل على تقليل نقل الحالات إلى العاصمة من خلال نشر الخدمات وتطوير العمل الصحي بالولايات .

 و أشار ممثل منظمة الصحة العالمية ،أحمد حردان إلى خطورة مرض الحصبة  خاصة إنها تؤدي إلى الصمم والعمى، وتسبب بعد الشفاء عاهات مستديمة وتنتشر بالأماكن المزدحمة .