الخرطوم : التغيير لقي جندي رواندي تابع للبعثة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) يوم الاثنين مصرعه متأثراً بجراحه إثر هجوم تعرضت له قافلة تابعة للبعثة من قبل جماعة مسلحة مجهولة الهوية،

على الطريق بين كبكابية وسرف عمرة بشمال دارفور يوم الأحد الماضي رافعا حصيلة القتلى في صفوف “البعثة” إلى 14جندياً خلال هذا العام .

 وقالت البعثة في بيان لها أن مجهولين فتحوا النار على القافلة مما تسبب في إصابة جندي رواندي بطلق ناري أثناء الهجوم، وتوفي متاثراً بجراحه بعد ذلك بمستشفى البعثة، كما اختطفوا إحدى سيارات اليوناميد .

 وأدان الممثل الخاص المشترك محمد بن شمباس الهجوم بشدة، وقال إن هذا العمل الشائن تسبب في مقتل أحد حفظة السلام من رواندا ليرتفع عدد حفظة السلام الذين قتلوا هذا العام 2013 إلى 14 جندياً . مردفا : “هذه قطعاً جريمة ضد الإنسانية ارتكبت من قبل أفراد متهورين” .

 ودعا الحكومة إلى اتخاذ ما يلزم بحزم لتقديم المعتدين للعدالة ،وأرسل الممثل الخاص المشترك تعازيه إلى أسرة الجندي والكتيبة الرواندية، وحكومة رواندا التي أشار إلى أنها أسهمت بقوة في عمليات البعثة .