الخرطوم : التغيير كشف القيادى بالحركة الاتحادية وعضو تحالف قوى الإجماع الوطني ،محمد زين العابدين عن أن رئيس حزب الأمة القومي ،الصادق المهدي توسط لضم حزب منبر السلام العادل الذى يرأسه خال الرئيس البشير،

الطيب مصطفى وتيار الإصلاحيين الذين خرجوا على حزب المؤتمر الوطنى الحاكم مؤخرا ،إلى صفوف التحالف .

 وقال زين العابدين في تصريحات صحفية امس إن طلب المهدى الى جانب طلب حزب العدالة بقيادة ،أمين بناني وجدا رفضا كبيرا من قبل قيادات التحالف، الذى أبدى فى الوقت نفسه الاستعداد لاستيعاب بعض القيادات والشخصيات الإسلامية من أمثال ،الطيب زين العابدين وخالد التجاني وحسن مكي  لمواقفهم الرافضة لسياسات النظام منذ بدايته وحتى الآن .

 وبرر زين العابدين رفض التحالف للمجموعات الأخرى لارتكابها جرائم في حق الشعب والوطن، وحمل بعضها مسؤولية انفصال الجنوب .

الى ذلك قللت رئيس القطاع الفئوي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم ،سامية أحمد محمد من تأثير انشقاق الاصلاحيين على استعدادات الحزب للانتخابات المقبلة .وأكدت أن مسألة استمرار عضويتهم بالبرلمان من مهام مفوضية الانتخابات .

وقالت سامية في تصريحات صحفية عقب اجتماع القطاع الفئوي يوم الاثنين ان كل المجالات التي تؤدي للتطوير خاضعة للنقاش وليس هناك سقف للإصلاح داخل المؤتمر الوطنى إذا كان يؤدي إلى تطوير الهياكل أو السياسات .