الخرطوم : التغيير   توقع عضو الهيئة القيادية بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل والمشرف السياسي لمحلية كرري علي نايل مزيداً من الاستقالات الفردية والجماعية من قيادات الحزب وعضويته إن لم يفض الحزب شراكته مع المؤتمر الوطني ويعلن انسحابه من الحكومة .

وأبدى نايل أسفه على استقالة أبوسبيب ولكنه في الوقت ذاته أكد عدم استكانة الرافضين للمشاركة واستمرارهم في حملة المناهضة التي بدأتها محليات الخرطوم وانضمت لها الولايات .

 وقال نايل في تصريحات صحفية أمس إن استقالة أبو سبيب وقبلها طلاب الحزب بجامعة الخرطوم مؤشر خطير لمغادرات جماعية وفردية لصفوف الحزب وأضاف: على الميرغني أن لا يخذل جماهيره وطالبه باتخاذ قرار فوري وعاجل بفض الشراكة مع الوطني ومغادرة الحكومة مؤكداً في الوقت ذاته قيادة الميرغني للحزب وزعامته قائلاً : (لن نرضى رئيساً للحزب ولا زعيماً علينا غير الميرغني ولن نقبل التجريح ولا الإساءة له من أي شخص مهما علت مكانته) .

وجدد تمسكه بالمضي قدماً في ملاحقة المشاركين وفضح مخططاتهم الرامية لتحقيق مصالح ومكاسب ذاتية لا علاقة لها بالحزب ولا الوطن والمواطن منوهاً إلى أن الأصوات لن تصمت باستقالة أحد .