جوبا – الخرطوم : التغيير صدر رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت يوم الثلاثاء، قراراً رئاسياً اسند بموجبه الى وزير الخارجية السابق ،نيال دينق نيال مهمة رئاسة اللجنة الحكومية للتفاوض وتنفيذ اتفاقات التعاون بين السودان ودولة جنوب السودان، خلفاً لباقان أموم .

واشتمل القرار أيضاً على تعيين ستة أعضاء آخرين باللجنة هم: وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن إيليا لومورو، ووزير الخارجية برنابا مريال بنجامين، ووزير المالية أغري تيسا صابوني، ووزيرة الكهرباء والسدود جيما نونو كومبا، ووزير العدل باولينو واناويلا، إلى جانب عضو البرلمان القومي باول ميوم أكيج .

وعيّن سلفاكير بقرار رئاسي آخر وزير الدفاع ،الفريق كوال منيانق جووك رئيساً للجنة السياسية الأمنية المشتركة واستيفن ديو داو رئيساً للجنة الاقتصادية إلى جانب دينق مجاك رئيساً للجنة أبيي .

واقال سلفاكير فى سبتمبر الماضى نائبه رياك مشار وكل الوزراء فى حكومته واستبدلها بحكومة جديدة فى الشهر نفسه وقام بتجميد الامانة العام للحركة الشعبية الحزب الحاكم فى جنوب السودان ووضع امينها العام وكبير المفاوضين مع السودان ،باقان اموم قيد الاقامة الجبرية بمدينة جوبا بعد ان احاله الى لجنة تحقيق حزبية قبل ان يزور الخرطوم ويعلن البلدان خلال الزيارة عن فتح صفحة جديدة بينهما بعد ان كانا قد وصلا الى حافة الحرب .

إلى ذلك، تنطلق اليوم الأربعاء بالخرطوم اجتماعات الجولة الخامسة للجنة الأمنية المشتركة بين الخرطوم وجوبا برئاسة رئيس هيئة الاستخبارات والامن بالجيش السودانى، الفريق صديق عامر حسن، ورئيس استخبارات جيش جنوب السودان اللواء ماج بول .

ووصل وفد دولة جنوب السودان برئاسة اللواء الركن ماج بول إلى الخرطوم امس الثلاثاء استعداداً للمشاركة في الجولة الخامسة .

وحسب مقرر اللجنة الأمنية السياسية المشتركة ، اللواء امن ،المعز فاروق،فى تصريحات لوكالة السودان للانباء امس فإن الجولة تتداول مخرجات الجولة الرابعة بشأن تنفيذ الترتيبات الأمنية في مصفوفة اتفاقية التعاون بين البلدين .

كما تبحث فتح المعابر الحدودية أمام حركة المواطنين والتبادل التجاري، وتنفيذ المنطقة الآمنة منزوعة السلاح وطرد العناصر المتمردة منها وفقاً لتوجيهات قمة البشيرـ سلفاكير .

وأضاف أن اللجنة ستتناول أجندة الاجتماع المتفق عليها المتعلقة بتعزيز الثقة بين الجانبين، مشيراً إلى انحسار واضح في الشكاوى المقدَّمة من الطرفين .