الخرطوم : التغيير ارجع عضو البرلمان ووكيل وزارة المالية الاسبق ،الشيخ المك اتهامات الفساد الموجهة للحكومة الى التعاقدات الخاصة التى قال انها تمنح مرتبات تفوق راتب رئيس الجمهورية .

وانتقد المك تقرير لجنة العمل بالبرلمان حول بيان وزارة تنمية الموارد البشرية لأنه اغفل توصية بشان العقودات الخاصة التى قال انها اصبحت خطرا على الدولة مشيرا الى ان هناك متعاقدين خاصين يصرفوا مليارات الجنيهات واضاف : “كل مدير بعين على كيفو” .

اكد المك ان غالبية من خرجوا فى مظاهرات سبتمبر من الشباب الخريجين العاطلين عن العمل ،مختلفا مع رواية المسؤولين فى الدولة التى تتهم عناصر “مندسة” ومخربة بالوقوف خلف المظاهرات .

وأقر رئيس لجنة العمل بالبرلمان ،الفاتح عزالدين بوجود مؤسسات وهيئات حكومية لم يسمها  تتجاوز قرار مجلس الوزراء القاضي بمنع التعاقدات الخاصة مع الأفراد في مخالفة واضحة للأطر القانونية .

وكشفت وزيرة العمل ،إشراقة سيد محمود عن وجود خلافات حادة حول قانون العمل بين الشركاء الثلاثة (وزارة العمل – اتحاد العمال – اتحاد أصحاب العمل) وأوضحت أن القانون الحالي به نقاط معوقة للاستثمار وأضافت أن السودان مهدد بعقوبات من منظمة العمل الدولية حال عدم تسليم القانون خلال العام المقبل .

واشتكت إشراقة من وجود فوارق في الأجور بين الدرجات الواحدة في المركز والولايات ودعت إلى ضرورة إزالتها فيما وصفت التعليم التقني بأنه دخل غرفة الإنعاش وقالت إن الخدمة المدنية بحاجة الى لسعات نحل حتى تخرج العسل الذي يتمثل في خدمة مدنية ممتازة .

 من جهتم شدد نواب البرلمان على ضرورة إعادة صلاحيات ديوان شؤون الخدمة .