الخرطوم : التغيير التزمت دولتا السودان وجنوب السودان بإطلاق سراح الاسرى التابعين للطرفين قريبا وتوصلتا لتفاهمات حول الشكاوى والاتهامات المتبادلة بينهما بشأن الخلافات على الحدود بين الدولتين .

وقال رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية ،الفريق صديق عامر فى تصريحات امس عقب ختام الجولة الخامسة للجنة الامنية المشتركة بين البلدين بالخرطوم امس ،قال ان الطرفين جددا التزامهما بكل ما جاء في اتفاقيات التعاون والاتفاق على عدم دعم وايواء الحركات المسلحة السالبة في البلدين تأكيدا على حرصهما على تحقيق الاستقرار والسلام فيهما .

وقال ان النظر في الشكاوى والدعاوى بين الجانبين ومعالجتها كانت من اهم محاور الجولة الخامسة وتمت مناقشتها باستفاضة في اجتماع سادته روح الشفافية والوضوح، لافتا الى اخضاع كل الاتهامات لمناقشة جدية وتم الاتفاق على معالجتها وقال انها بدأت تتناقص، مؤكدا امكانية التوصل لحلول بشأن أي عقبات في هذا الاتجاه .

واضاف عامر ان الجولة دعت لعقد اجتماع عاجل للجنة الامنية السياسية المشتركة للنظر في قضايا الحدود والخط الصفري المؤقت .

واوضح ان الاجتماع اكد التزام الطرفين باطلاق سراح الاسرى قريبا، مشيرا الى ان عددهم محدود وتتم زيارتهم من قبل الملحقين العسكريين في البلدين للوقوف على اوضاعهم .

واضاف رئيس هيئة الاستخبارات ان الاجتماع استعرض بالنقاش موضوع دعم وايواء الحركات السالبة في الدولتين وتحديد الخط الصفري المؤقت وتفعيل كل الآليات والاعلام السالب في البلدين ومخرجات كل الاجتماعات الاربعة السابقة للوقوف على ما تم انجازه وتبيان اوجه القصور ومعالجتها في تنفيذ كل ما اتفق حوله سابقاً .

هذا واتفق الاجتماع على عقد الجولة السادسة للجنة الامنية المشتركة في منتصف يناير المقبل بجوبا .