الخرطوم : التغيير    اتهم المفصولون من منبر السلام العادل رئيس الحزب ،الطيب مصطفى بالتعدي على عائدات نصيب الحزب فى صحيفة "الانتباهة" والبالغة 50% من أرباح الصحيفة وتسجيلها باسمه دون علمهم وتبرأوا من ارائه التى كان ينشرها فى الصحيفة ووصفوه بالعنصرية وكراهية الجنوبيين .

وقال المفصولون في مؤتمر صحفي عقدوه أمس بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح بحضور سعد أحمد سعد والبشرى محمد عثمان ووقيع الله حمودة شطة ،قالوا إن الطيب مصطفى يحمي الفاسدين مالياً وشددوا على امتلاكهم مستندات تثبت تورط رئيس حزبهم في حماية مفسدين فى النظام كاشفين عن تلقي بعض قيادات المكتب القيادي لحوافز .

وسخروا من قرارات فصلهم التي تم معظمها عبر الهاتف ورفع الأيدي في المكتب القيادي دون تقديمهم لأي محاسبات أو لجان تقصي حقائق رغم مطالبتهم بها قائلين إن الطيب مصطفى يعمل بسياسة (لا أريكم إلا ما أرى) .

وتبرأ المفصولون من آراء الطيب مصطفى التي كان ينشرها في “الانتباهة” مشيرين إلى أن مصطفى ظل ينادي بنزواته الشخصية بعيداً عن مبادئ الحزب وقالوا إنه خلال نقده لمشروع السودان الجديد الذى تبنته الحركة الشعبية انزلق إلى المساس بالجنوبيين .

واحال المفصولون المهتمين إلى إرشيف الصحيفة للتأكد من عنصرية الطيب مصطفى  ودفعوا بعدة مطالبات لمجلس شورى المنبر لتحقيقها في الاجتماع القادم من بينها التحقيق في الفصل برفع الأيدي وإرجاع جميع المفصولين من الحزب وتعيين مكتب قيادي جديد نافين عدم اتجاهمهم لتكوين حزب جديد مؤكدين على أنهم مجموعة إصلاحية تعمل من داخل الحزب .