بكين : وكالات قال وزير المالية ، على محمود، إن بلاده قررت منح الصين مساحة 50 ألف فدان للزراعة، بولاية شمال كردفان الواقعة غربى البلاد، بنظام حق الانتفاع لفترة خمسة عشر عاماً .

وأبدى محمود، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للجنة الوزارية السودانية الصينية، والتى عقدت مساء أمس الأربعاء، بالعاصمة بكين، رغبة الخرطوم فى تحويل التعامل باليوان الصينى بدلا من الدولار، بما يعزز ارتفاع التبادل التجارى بين الدولتين .

وبلغ حجم التبادل التجارى بين السودان والصين حتى سبتمبر من العام الجارى، نحو 3.33 مليار دولار، فيما سجل التبادل التجارى نحو 3.73 مليار دولار خلال العام الماضى 2011

ويسعى السودان لتطوير علاقاته الاقتصادية بالصين المستثمر الأول للنفط منذ تسعينيات القرن الماضى، والتى تأثرت بانفصال الجنوب فى يوليو 2011، بعد أن آل ثلثا إنتاج النفط تقريبا لصالح جوبا .

واستوردت الصين نحو 260 ألف برميل/ يوميا من السودان فى عام 2011، تمثل 5% من إجمالى واردات النفط الخام الصينية، وفقا لبيانات وكالة الطاقة الدولية .

ولا تزال الصين المتلقى الرئيسى للنفط الخام السودانى، واستوردت أكثر من 50 ألف برميل/يوميا فى عام 2012، أى ما يعادل أقل من 1% من إجمالى واردات النفط الخام الصينية .

وأكد وزير المالية ، فى كلمته، حرص بلاده على معالجة المشاكل التى تعترض طريق التعاون النفطى بين البلدين ودفعه إلى الأمام .

وكشف عن وجود مفاوضات مع الشركة الصينية الوطنية للبترول لضخ استثمارات جديدة مربع 8 بولاية جنوب كردفان ومربع 2A بولاية غرب دارفور

وقال إن السودان تمكن من سداد مبلغ 22 مليون دولار لبنك الاستيراد الصينى من جملة التزامات مالية تبلغ 47 مليون دولار عبارة عن قروض مالية قدمها البنك لمشروعات فى السودان .

وعمل بنك الاستيراد الصينى على تمويل معظم المشروعات التنموية فى السودان، مثل سد مروى وتعلية خزان الروصيروص بجانب طريق الإنقاذ الغربى فى غرب البلاد .