مانيلا  : التغيير تسلم رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي جائزة قوسي للسلام بالعاصمة الفلبينية "مانيلا"، ضمن 15 شخصية على مستوى العالم، وتم منحه هذه الجائزة للعام 2013، تقديراً لدوره في تعزيز السلام والديمقراطية .

وقال المهدي عقب منحه الجائزة بحسب قناة “الشروق” ، إن هذه الجائزة ليست فخراً لشخصه وإنما للسودان كله، معرباً عن أمله في أن يكون السلام العادل والشامل والديمقراطية هما المستقبل الحقيقي للسودان وكل العالم”. وأضاف “نأمل أن تحقق المعاني والقيم الإنسانية النبيلة التي تم من أجلها منح هذه الجائزة” .

من جانبه، قال نجل المهدي مساعد رئيس الجمهورية عبد الرحمن الصادق “هذه الجائزة هي تتويج لجهود المهدي من أجل السلام والديمقراطية والحوار بين الحضارات.

 وأضاف “كما أنها تعد تتويجاً للجهود الكبيرة التي يقوم بها من خلال ترؤسه لمجلس حكماء العرب، وعضويته في العديد من المنظمات المدنية الإقليمية والدولية، التي تعمل من أجل إرساء قيم السلام والحوار بين الحضارات والأديان .