الخرطوم : التغيير أعلن تحالف المحاميين الديمقراطيين عن إنطلاق حملته لانتخابات اتحاد المحاميين في العاشرة من صباح اليوم بدار حزب الأمة القومي، وأعتبر إسقاط المؤتمر الوطني في انتخابات المحاميين خطوة في طريق إسقاط النظام .

وأعرب التحالف عن ثقته القاطعة في فوزه بانتخابات المحاميين المزمع عقدها قريبا حال  إنعقادها بنزاهة وحرية وشفافية ،وأتهم في ذات الوقت المؤتمر الوطني بإخفاء مواعيد الانتخابات وسجل الناخبين .

وطالب بأن تكون عضوية لجنة الانتخابات من المحامين ،وشدد علي ضرورة نشر كشوفات المحامين قبل وقت كاف من فترة الاقتراع لمراجعتها منعاً للتزوير .

وأكد رئيس اللجنة الاعلامية بالتحالف الاستاذ نبيل اديب فى مؤتمر صحفى بمكتبه امس الاول أن التحالف سيخوض الإنتخابات القادمة عبر قائمة تضم احزاب الامة والاتحادي الديمقراطي والناصريين والبعثيين والمؤتمر الشعبي والمحامين الاحرار والمؤتمر السوداني وقال (نحن جاهزون للانتخابات لكننا لانعلم متي تكون الانتخابات) .

وأضاف إن عدم الاعلان منذ وقت كاف يحرم المحامين من حقهم فى ان يستعدوا لها  مشيرا الى ان عضوية المحامين تجاوزت العشرون الف محاميا وهؤلاء يحتاجون الى الوصول الى العاصمة من جميع الولايات فى ظل صعوبة المواصلات والطائرات كما ان دوائر المحامين منشغلة بالمحاكم.واضاف (هذا يخلق زعزعة) قال انهم يخطروا كل مرة بالانتخابات قبل قيامها بنحو ثلاثة ايام فقط .

 وحول السجل الانتخابي قال اديب أن ارقام التسجيل التي يحملها المحامون تحتاج الى تنقيح لان هنالك محامين مسجلين ولايزاولون مهنة المحاماة ومثل لها بالرخصة التي يحملها رئيس البرلمان ،احمد ابراهيم الطاهر لكنه لا يمارس المهنة ولايحق له المشاركة في الانتخابات بجانب اعداد كبيرة من المحامين الموجودين في السجل لكنهم لا يمارسون المهنة لكنهم عندما تاتي الانتخابات تظهر اسمائهم في السجل .

وشدد أديب علي ضرورة حصر الاسماء ،وأضاف ان نقابة المحامين تقوم بنشر الاسماء حسب الحروف الابجدية مما يصعب استخراج الاسماء المخالفة وذكر ان التحالف فى السابق تقدم بطعون أمام المحاكم ولكنه سحبها لقناعتهم بعدم جدواها بعد تكوين النقابة الجديدة والشروع فى ادائها.

 وطالب اديب بان تكون عضوية لجنة الانتخابات من المحامين وشدد علي ضرورة نشر كشوفات المحامين قبل وقت كاف من فترة الاقتراع لمراجعتها منعا للتزويروقيام الجمعية العمومية بشكل مقبول وفي قاعة كبيرة وان تجري الانتخابات بشكل يمكن المراقبين من مراقبتها علي ان يتم الفرزداخل اللجان .

وأردف(الانتخابات ليست عمل سري) وقال (ان سريتها مدعاة للشك) وتحدث عن البرنامج الانتخابي للتحالف التي من بينها تنقية قانون المحاماة من بعض الشوائب واستعادة الفصل العاشر الذي يسمح بقيام انتخابات تجرى وسط اجواء ديمقراطية والعمل على الاصلاح القانوني وموقف المحامين تجاه الموقف السياسي الراهن والحريات العامة واسترداد وتوزيع الفرص بالتساوي تجاه خدمات المحامين .

وقال (لدينا مرشح لمنصب نقيب المحامين لم نحدده بعد ومرشحين حسب اعضاء المكتب التنفيذي) واوضح اديب نحن غير مشغولين بذلك اولوياتنا هي برنامجنا الانتخابي باعتبار ان كل شخص فى عضوية التحالف يمكن ان يلتزم بالبرنامج المحدد (وهذا هو المهم) وزاد (اما الاشخاص فسيتم الاتفاق عليهم وهذه ليست مشكلة) .

وقال نحن يجب ان نفوز بالانتخابات من حيث عدديتنا الاكبر اذا لم تحدث لعبة خشنة في اشارة الي تزوير الانتخابات .