الخرطوم : التغيير طالب حزب الامة القومي الجهات العدلية بإجراء تحقيق عادل في الإنتهاكات والجرائم التي ارتكبت في مدينة ابو زبد بولاية شمال كردفان نتيجة للهجوم الذى قامت به قوة من الجبهة الثورية قبل نحو اسبوعين و تمليك الحقائق للرأي العام .

 واكد الحزب في بيان له أول أمس بعد ان زار وفد منه ابوزبد ، اكد ان المواطنيين في المدينة تقدموا للوفد بعدد من الشكاوى من بينها شكاوى ضد مليشيات قالوا أنها  قامت بتفتيش شامل لمنازلهم  ونتج عنه سلب ونهب ممتلكاتهم بحسب البيان .

واوضح الحزب أن الحلول لمشاكل السودان لا تكون بالمواجهات العسكرية و إنما عبر الوسائل السلمية والحوار مع توفر الإرادة السياسية .

 ورأي ان هذه التطورات ستقود حتماً إلى حرب أهلية شاملة تمزق البلاد ،ولتفادي ذلك يدعو إلى إيقاف فوري للحرب في جميع أنحاء السودان  وضرورة عقد مؤتمر دستوري قومي يفضي إلى تكوين حكومة إنتقالية تشرف على قيام انتخابات حرة و نزيهة .

وكانت قوة من الجبهة الثورية قد دخلت مدينة ابوزبد بولاية شمال كردفان قبل نحو اسبوعين وبقيت لساعات قبل ان تنسحب منها ، وخلف هجوم القوة على المدينة خسائر مادية كبيرة تقدر بمليارات الجنيهات .