الخرطوم : التغيير كشفت مصادر مطلعة ل"التغيير" ان خلافات حادة قد نشبت بين قيادة الدفاع الشعبي و18 قائداً يمثلون مليشيات الجنجويد بولاية جنوب دارفور بسبب خلافات حول التسليح والتشوين .

وأكدت المصادر أن قيادات المليشيات وصلوا إلى الخرطوم يوم الثلاثاء الماضي ويحملون في جعبتهم مذكرة قالوا أنهم بصدد تقديمها لرئيس الجهمورية وأضافت المصادر أن المذكرة تحتوي على مطالب أبرزها المساواة في الإمتيازات بين المليشيات في التسليح والتشوين .

وترى القيادات أن مجموعة حميدتي إستأثرت بالدعم الحكومي دون غيرها وكشفت المصادر عن رفض قيادة الدفاع الشعبي ومنسقيته للمطالب وتوفير مقر لإقامة القيادات الأمر الذي وجد إستنكاراً واسعاً من قبلهم قاطعين بأنه إذا لم يستجاب لمطالبهم سيأخذون حقهم بالقوة لاسيما وأنهم ظلوا يدافعون عن الثغور منذ تأسيس الدفاع الشعبي .