التغيير : كسلا شدد عدد من مواطني حي الميرغنية بكسلا رفضهم مجددا تشييد مباني باحد ساحات المنطقة الرئيسية متنازع عليها منذ سنين، وكانت سلطات المحلية قد منحتها من قبل لصهر والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر.

وتجددت الاحداث التي كانت قد ادت العام الماضي لاعتصام اهالي المنطقة واعتقال عدد منهم، حيث قامت الشرطة بفتح بلاغات في مواجهة ثلاثة من اهالي المنطقة وهم : خالد محمد عبدالله كومي، ﻭﻟﻴﺪ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ، ﻭﺧﺎﻟﺪ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ بالماده 144 ارهاب قبل ان يتم اطلاق سراحهم بالضمان.

واتهم خالد عبدالعزيز احد مواطني المنطقة المالك الجديد للقطعة بمحاولة ارهاب اهالي المنطقة بفتح بلاغات في مواجهتهم وايداعهم السجون عبر استغلال علاقاته ومركزه، واكد رفض اهالي المنطقة تشييد مباني في الساحة التي هي المتنفس الوحيد للحي، وطالب عبدالعزيز السلطات بتصحيح ما أسماه “قرارها الخاطئ” وتعويض المالك في مكان آخر.