التغيير: الميدان سلمت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات وحركة التغيير الآن وحزب التحالف الوطني السوداني وأسرة المعتقل المهندس محمد فاروق مذكرة الي مفوضية حقوق الانسان في وقت أكدت فيه الاخيرة تدهور الأوضاع الصحية للمعتقل بشكل كبير،

وطالبت المذكرة بالإفراج الفوري عنه. وشددت المذكرة التي سلمها رئيس الهيئة فاروق محمد ابراهيم ورئيس لجنة الحقوق الثقافية والاجتماعية بالهيئة محمد يوسف احمد المصطفي ورئيس لجنة الاعلام بالهيئة وقيادات حزب التحالف الوطني السوداني الذين تقدمهم العميد عبد العزيز خالد بجانب قيادات حركة التغيير الآن أمجد فريد ورؤي جعفر بخيت وآخرين؛ على ضرورة جبر الضرر المعنوي والمادي للمعتقل الناجم عن انتهاك حرياته وحقوقه، وطالبت المذكرة بمحاكمة عادلة اذا كانت هنالك تهمة محددة في مواجهته .من جهتها قالت زوجة المعتقل محمد فاروق الاستاذة أماني بأنها قد سمح لها بزيارة زوجها لأول مرة منذ اعتقاله يوم الخميس الماضي، وأكدت أن الاوضاع الصحية حرجة ومتدهورة وغير مطمئنة وطالبت بإطلاق سراح زوجها بشكل عاجل والسماح له بمقابلة الطبيب.

وقد تم اعتقال محمد فاروق الناشط بحركة التغيير الآن والقيادي بحزب التحالف الوطني منذ الحادي عشر من نوفمبر الماضي