التغيير:غرب دارفور شهد أمس الأول معسكر مورني للنازحين بولاية غرب دارفور توترات وحالة من الغضب بسبب اغتيال النازحة حليمة ديكوا اثناء محاولتها حماية ابنتها من الاغتصاب من قبل أح المسلحين ،

وكانت حليمة في طريق عودتها من مزرعتها بمنطقة أرو إلى معسكر النزوح، وحاول الرجل المسلح الاعتداء على ابنتها فقاومته فأطلق عليها النار وأصابها  بثلاثة طلقات أودت بحياتها،  بعد ذلك  تجمهر عدد من النازحين بمنطقة الحادثة(أرو) إلا أن قيادات النازحين دعت إلى ضبط النفس، وتم فتح بلاغ في مركز الشرطة بمنطقة مورني، وطالب عدد من النازحين الذين اتصلوا ب(بالتغيير ) بضرورة تأمين موسم الحصاد من المسلحين المتفلتين حسب وصفهم، وذكروا أن بعض النازحين يدفعون أموالا مقابل حمايتهم  في موسم الحصاد الذي يواجه فيه النازحون العنف من قبل المتفلتين. وكان نازحو ولاية جنوب دارفور في موسم الحصاد في  العام الماضي قد  تعرضوا إلى أعمال عنف أدت إلى قتل عدد منهم.