التغيير : امدرمان توعد عضو هيئة القيادة والمشرف السياسي لمحلية امدرمان بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل، حسن ابوسبيب، بثورة عارمة داخل  حزبه حال إستمراره في المشاركة بالحكومة، ووصف المشاركة "بالكارثة وقاصمة الظهر للجماهير،

وبالجريمة في حق الشعب السوداني”.

وقال ابوسبيب في مؤتمر صحفي اقامته مجموعة الحراك الجماهيري و القطاعات، بدار الاتحادي الاصل بامدرمان، الثلاثاء، ان المشاركة في الحكومة دُبرت بليل ووافق عليها ثلاثة اشخاص فقط بينما رفضها غالبية اعضاء هيئة القيادة، وكشف عن رفض لجنة التفاوض مع الوطني للمشاركة عبر مذكرة رُفعت الى رئيس الحزب.

في السياق، احتشدت مجموعة من الطلاب والشباب بدار الاصل ترفع لافتات مناوئة للمشاركة، وتنادي باسقاط النظام، وجدد المشرف السياسي لمحلية كرري علي نايل رفضه لشراكة حزبه مع الوطني، وطالب الميرغني خلال مخاطبته الحشد “بعدم خذلان جماهيره”.

من جهتها، نفت مركزية الطلاب الاتحاديين الديمقراطيين الاستقالات داخل صفوفها، وذكرت المركزية في بيات تحصلت (التغيير الالكترونية) على نسخة منه ان الطلاب يدعمون الحراك الحالي في الحزب، ويرفضون “الاستمرار في الشراكة مع الوطني ويطالبون باسقاط النظام”.