التغيير : جنوب كردفان  اتهمت  قيادات محلية تلس، بولاية جنوب كردفان، المعتمد بتجاوز صلاحياته وفرض رسوم على الرقم الوطني تترواح بين (35 الى 200) جنيه، ورفضه التنسيق مع الادارة الاهلية "خاصة في القضايا الامنية".

وسلم اكثر من (16) قيادياً بالمحلية شكوى إلى رئيس المجلس التشريعي بالولاية  ضد معتمد المحلية، تلس  واشاروا إلي ان المعتمد قام بفرض رسوم تتراوح بين (35ـ 200) جنيها للفرد الواحد لاستخراج الرقم الوطني الذي يتم إستخراجه مجاناً، الى جانب فرض مبلغ (60) جنيها  مقابل الحصول على قطعة ارض سكنية بالدرجة الثالثة، فضلاً عن مبلغ (200) جنيه علي كل رئيس لجنة شعبية  و إلا التجميد، علاوة على تحصيل مبلغ (240) جنيها من كل دراجة بخارية بالمحلية او عابرة دون ايصال (15).

 وانتقد قيادات تلس سياسات المعتمد التي وصفوها بالخاطئة “باحتضانه لبعض الموظفين وابعاده لآخرين”، وهو ما ادي بحسب الشكوي الى “توقف مدارس المحلية وإضراب المعلمين”، وإتهمت القيادات المعتمد باستغلال عربة الصحة بالمحلية وتأجيرها للتجار والقمسيون الامر الذي ادى الى تردي صحة البيئة وكثرة الامراض في الوقت الذي يعاني فيه مستشفى المحلية من عدم توفر الاطباء، بجانب توقف شبكة الاتصالات بالمحلية.