التغيير : الاهرام المصريه اعرب اتحاد الكتاب السودانيين عن بالغ حزنه لرحيل الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم باعتباره أحد كبار المساهمين في دعم الثقافة المصرية وربطها بجذورها الشعبية.

وأوضح اتحاد الكتاب السودانيين، في بيان له الأربعاء، أن الراحل أحمد فؤاد نجم ظل الصوت الحي لفقراء مصر والمنادي الأعلى بحقوقهم الاجتماعية على مر العهود المختلفة، مؤكداً أن مصر عرفته مناضلا شرسا وملتزما منذ أربعينيات القرن الماضي، في مقاومة الطغاة بقلمه وكلمته إلى آخر يوم في حياته.
وأشار البيان إلى أن أحمد فؤاد نجم عاش حياة ملهمة وثرية فعرفته الشعوب المحبة للسلام شاعرا بديعا ومشكلا لثنائي مبدع مع رفيقه الشيخ إمام في تجربة أفرزت ذائقة جديدة في الغناء السياسي.
واعتبر أدباء وكتاب السودان في بيانهم، الذي اوردته صحيفة الاهرام المصرية الصادرة الاربعاء،  رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة ثقافية كبيرة، ولكنه على المستوى الإنساني “سيظل قيمة باقية ممتدة الأثر”.
وتقدم اتحاد الكتاب السودانيين بالتعازي إلى الشعب المصري ولشعراء وأدباء مصر ومثقفيها الشرفاء ولأسرته الصغيرة بصورة خاصة.