التغيير : الخرطوم  أرجأت الهيئة التشريعية القومية المداولات، الاربعاء، حول طلب رئيس الجمهورية إعادة سلطة إصدار الجواز الدبلوماسي لوزارة الخارجية، بدلاً عن قرار البرلمان الذي منح السلطة لوزارة الداخلية.

وأُرْجِئ التصويت بسبب عدم اكتمال النصاب المقرر وهو ثلثا الأعضاء (248) عضواً.

 وقال رئيس الهيئة أحمد إبراهيم الطاهر إن الخلاف بين الوزارتين لم يكن جوهرياً، وطالب الوزارتين بصياغة قرار واحد بالتوافق لإصدار الجواز، ودعا لاستيفاء المعايير الدولية. وكانت مصادر دبلوماسية، قد اتهمت بعض رؤساء اللجان بالبرلمان، بالتواطؤ مع وزارة الداخلية لمنح الجواز لأشخاص “غير مصرح لهم به”