التغيير : الخرطوم اعلن نائب رئيس المفوضية القومية للانتخابات بالسودان د. مختار الأصم، عن بدء إجراءات تسجيل الناخبين منتصف العام المقبل، وكشف عن دخول العملية الانتخابية حيز التنفيذ في مارس 2015م.

وأوضح الأصم، في تصريحات لوكالة الانباء السودانية الرسميه، أن عدد المواطنين المسجلين، فوق سن 18 عاما والذين يحق لهم المشاركة في العملية الانتخابية، بلغ وفقا لوزارة الداخلية ثمانية ملايين شخص، فيما تستهدف المفوضية حوالي 14 مليون ناخب، وأضاف : “إذا تمكنت الداخلية من تكملة سجل الرقم الوطني، سيؤدي ذلك إلى تسهيل عملية التسجيل، وبالتالي قصر فترة العملية الانتخابية.

وقال الأصم، إن عمليات التسجيل للناخبين استعداداً لانتخابات 2015 المقبلة، ستبدأ منتصف 2014 وتستمر لمدة سبعة أشهر من ذات العام، ويسبق ذلك توزيع الدوائر الجغرافية، ويبدأ بعدها التسجيل ثم نشر السجل، وأبان أنه في مارس 2015 ستدخل العملية الانتخابية حيز التنفيذ.

ودعا الاصم الأحزاب السياسية إلى “التبادل السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع”، وعبر الرقابة الإقليمية والدولية للعملية الانتخابية للعام 2015.

وكانت معظم الاحزاب الرئيسية قد انسحبت من انتخابات العام 2010م الاخيرة، بسبب اتهامها لحزب المؤتمر الوطني بالهيمنة علي مؤسسات الدولة واستخدامها في حملته الانتخابية، وكشف ناشطون وقتها عن تجاوزات وعمليات تزوير في عدد كبير من المراكز، ابرزها توثيق اعترفت به مفوضية الانتخابات في احد المراكز الانتخابية بشرق السودان ويظهر مراقبين وهم يقومون بملء صناديق ببطاقات “لصالح مرشح المؤتمر الوطني”.