التغيير : الخرطوم اعلنت السلطة الانتقالية بدارفور تبنيها لتوصيات ملتقى قضايا الإعلام بدارفور المقام بحاضرة جنوب دارفور نيالا، خاصة انطلاق فضائية خاصة بدارفور، التي من شأنها إبراز ثقافة إنسان الإقليم، وتدعم "جهود السلام والتعايش الاجتماعي بين مختلف مكونات دارفور"، حسب السلطة الانتقالية.

وأوصى ملتقى قضايا الإعلام بدارفور، الذي نظمته وزارة الثقافة والإعلام بالسلطة الاقليمية، بضرورة تأهيل مؤسسات الثقافة والإعلام بدارفور، ودعم الأجهزة الإعلامية لتلعب دورها المنتظر منها في نشر ثقافة السلام، وتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى المجتمع.
وقال الأمين العام لوزارة الإعلام بالسلطة الإقليمية، يعقوب الدموكي، لـ”الشروق”، إن مخرجات ملتقى الإعلام بنيالا ستوفر له أرضية صلبة ليؤدي الإعلام دوره كاملاً بدارفور.
وقال أن من بين التوصيات التي وجدت القبول والسند من الجميع “انطلاق فضائية خاصة بدارفور تبرز ثقافة إنسان الإقليم”.
ونبه الدموكي أن الملتقى تناول سبعة محاور رئيسة شملت كل وسائط الإعلام المشاهدة والمقروءة والمسموعة، فضلاً على قيام جموعة من الخبراء بتقديم أوراق علمية متخصصة كلها تسسم في “حل جذري لقضية الإعلام بدارفور”، حسب تعبيره.