التغيير : الجزيره كشف مزارعو قسم ود حبوبة، بمشروع الجزيرة، عن تعرض (1500) فدان قمح للتلف حال استمرار عدم انسياب المياه في مجرى الشرفات التي تمت زراعتها بالقمح للموسم الحالي.

وأوضح عضو رابطة قسم ود حبوبة عبدالقادر عبدالماجد أن انخفاض المناسيب في الترع أدى إلى ارتفاع تكلفة الري عن طريق الطلمبات حتى وصلت إلى (600 جنيه) للرية الواحدة لكل (4) فدان، وقال أن محصول القمح يحتاج إلى ثماني ريات حتى يصل إلى مرحلة الحصاد.

وكشف عبدالقادر عن كارثية الوضع الحالي، وقال إنهم خرجوا من مشكلة التقاوي الفاسدة عن طريق الترقيع، ونثر تقاوٍ جديدة أملاً في تحقيق التكلفة فقط  واضاف “إلا أننا وقعنا في مصيدة الري بجفاف الترع”.
وقال ان علامات فشل هذا الموسم قد تصل إلى 200%، متخوفاً من الملاحقات والمحاكم والسجون للمزارعين بسبب الشيكات التي تم توقيعها للبنوك، مطالباً الجهات ذات الصلة بقراءة ما يحدث الآن بمشروع الجزيرة بعيداً عن التجاذبات السياسية التي “قد تؤدي إلى انهيار الزراعة برمتها”.