التغيير : الخرطوم  استبعد رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان، بالمجلس الوطني، الفاضل حاج سليمان، استقالة رئيس المجلس د.احمد ابراهيم الطاهر في الوقت الحالي.

وقال الفاضل إن الهيئة التشريعية القومية لا ينطبق عليها ما يجري في الجهاز التنفيذي، مشدداً على أن رئيس البرلمان يتم انتخابه من داخل الهيئة التشريعية القومية وطرق تنحيه معلومة وفق الدستور ولائحة أعمال المجلس الوطني، واشار إلى أن السلطة التشريعية سلطة منتخبة من الشعب، حسب وصفه.

ونفى الفاضل أن يكون “رؤساء اللجان تقدموا باستقالاتهم”.
وكانت عدد من الصحف ووسائل الاعلام قد اوردت، السبت، اخبارا عن تقدم رئيس المجلس، أحمد إبراهيم الطاهر، ونائباه هجو قسم السيد وسامية أحمد محمد، ورؤساء عشر لجان باستقالاتهم من البرلمان.
واعتمدت التكهنات علي تصريحات رسمية، لرئيس المجلس الوطني، احمد ابراهيم الطاهر، الاربعاء ، قال خلالها ان تغييرات شاملة ستتم في الجهاز التشريعي، تعقب التشكيل الوزاري المتوقع اعلانه الاحد.
وتوجه اتهامات للطاهر بتحويل المجلس في عهده لاداة لتمرير قرارات السلطة التنفيذية بقيادة البشير، وتم اتهامه قبل ايام من طرف القيادي بتحالف المحامين الديمقراطيين نبيل اديب بانه يعد واحدا من ابرز ممارسى التزوير، وبأنه ظل يصوت في الانتخابات السابقة في “وقت ترك فيه مهنة المحاماة لسنين طويلة سابقة.