التغيير : نيالا  طالب زعيم قبيلة المحاميد بشمال دارفور، موسي هلال، الحكومة والمؤتمر الوطني بضرورة الإصلاح العام والانتباه لأصوات وصراخ مواطني دارفور "فيما يتعلق بالإصلاح".

ودعا هلال، الذي كان يتحدث السبت، أمام حشد من أنصاره وأفراد قبيلته بضاحية (دوماية) غربي مدينة نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور، دعا أهل الإقليم إلى ضرورة التماسك والوحدة والتسامح و “توحيد الرؤى نحو التعايش السلمي”.
ويخوض هلال منذ عدة اشهر صراعا ضد والي شمال دارفور، عثمان كبر، ووجه انتقادات حادة لاداء حكومته والفساد في السلطة المركزية، واتهم كبر ببذر الفتنة بين القبائل وحملَّه المسؤولية عن “الصراع الدموي بين قبيلتي بني حسين والاباله”.
وارتبط هلال بتحالف عسكري قوي مع القوات الحكومية في صراعها منذ العام 2003م ضد الحركات الدارفورية، وكانت تسريبات قد افادت بان اسمه ضمن المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية “بتهمة ارتكاب جرائم حرب بدارفور”.