التغيير : الخرطوم كشف نائب رئيس المؤتمر الوطني، د.نافع علي نافع، عن ان نائبي الرئيس السابقين علي عثمان محمد طه ود.الحاج ادم يوسف كانوا آخر اثنين اطلعوا علي قائمة الترشيحات للتعديلات الوزارية التي اجراها الحزب،

في تأكيد لما تردد من انباء عن الابعاد الكامل لنائب الرئيس السابق خلال الفترة الماضية، والذي تولي قيادة الحركة الاسلامية وحزب المؤتمر الوطني لسنين طويلة بعد عزل قائد الحركة التاريخي د.حسن الترابي في ديسمبر 1999م.

ونفي د.نافع، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي، الاحد، أن يكون تنحي القيادات عن اجهزة الدولة والحزب استراحة محارب استعداداً لعودة قادمه، ودلل علي ذلك بان كلاً من علي عثمان والحاج ادم كانوا : “آخر اثنين اطلعوا علي قائمة الترشيحات”.

ورفض تحميل وزير المالية السابق، علي محمود، وزر السياسات الاقتصادية، وقال ان السياسة الاقتصادية ليست من بنات أفكار وزير المالية وإنما “هي سياسات أقرتها الدولة”. 

ونفي نافع، ان يكون العمل فى المؤتمر الوطني عملاً حزبياً هدفه نيل رضا القيادة أو القاعدة وإنما ” لتعظيم الكسب عند الله وتمكين تطبيق شرع الله”، حسب تعبيره.