التغيير : الخرطوم قال رئيس وفد الحكومة، لمفاوضات منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ومساعد الرئيس إبراهيم غندور، الأحد، إن الحكومة مستعدة للحوار بشأن المنطقتين، مؤكدًا أن الرئيس، عمر البشير، أبدى الاستعداد للتفاوض بشأن هذه القضية في أكثر من مناسبة.

وقال (غندور) في تصريحات صحفية، الاحد، أنه “تم نقل هذه الرغبة منذ أكثر من شهرين للوسيط الأفريقي، ثابو مبيكي، والذي حدد موعدًا في 12 ديسمبر الجاري لانطلاق عملية الحوار”.

وأوضح غندور، الذي سيؤدي القسم اليوم كمساعد للبشير، أنه “تم تأجيل موعد تلك المفاوضات إلى أجل سيتم تحديده لاحقا، نظرا لظروف وفاة الزعيم الأفريقي، نيلسون مانديلا”.

وأشار (غندور) إلى “إيمان حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالحوار، ما دام الطرف الآخر جاهزا له، وأن الحزب موقفه ثابت تجاه عملية الحوار، فضلا عن إيمانه العميق بالدفاع عن السودان وأهله في وجه الحركات المتمردة، التي لا تريد للسودان سلامًا واستقرارًا”، حسب وصفه.

وكان البشير قد صرح في اكثر من مناسبة، رفضه القاطع التفاوض مع الحركة الشعبية، وتوعد بحسمها عسكريا، ورفض من قبل الاتفاق الذي وقعه مساعده د.نافع مع رئيس الحركة الشعبية، مالك عقار، في اديس ابابا العام 2011م.