التغيير : سونا أعلن، الأمين العام للحزب الإتحادي الديمقراطي، د. جلال يوسف الدقير، عن نيته في إحداث نوعٍ من الحراك الإيجابي، واجراء حزمة متكاملة من التغييرات الجذرية التي ستطال كافة المواقع التنظيمية النافذة داخل الحزب، وكذلك في بعض الأسماء التي تمثل الحزب في الحكومة العريضة على مستوى المركز والولايات، ويتزامن ذلك مع إنعقاد إجتماع اللجنة المركزية للحزب في غضون اسبوعين من الآن كحد أقصى، حسب قوله

وقال الدقير، وفقا لوكالة السودان للانباء، ان الهدف من التغييرات إحداث حالة من الحراك الإيجابي ، وضخ دماءٍ جديدةٍ في مواقع الحزب المختلفة تسهم في ديمومة حيويته.
واشار، الي ان اللجنة المركزية، ستقوم بمناقشة الخطاب الذي سيقدمه الأمين العام في جلسة انعقادها، وكذلك ستناقش واقع الشراكة مع المؤتمر الوطني بالإضافة لإعداد التصور النهائي للمؤتمر العام للحزب.

وكان الحزب الاتحادي الذي يتزعمه الدقير، المنفصل من الحزب الاصل الذي يتزعمه الميرغني، قد شارك في حكومة الانقاذ منذ آواخر التسعينيات، وظل د.الدقير لاكثر من 15 عاما يتنقل بين عدد من الوزارات، بجانب وزير الاعلام د.احمد بلال عثمان.