التغيير : وكالات قال الخبير في شئون المياه ومستشار وزير الري المصري الأسبق، د.ضياء الدين القوصي، أن هناك  تكتم شديد علي المعلومات المتداولة فى الاجتماعات المتعلقة  ببناء سد النهضة الأثيوبي، ودعا إلي ضرورة  اطلاع الشعوب  على حقيقة ما يجري داخل ''الغرف المغلقة''.

وقال القوصي فى تصريحات صحفيه، مساء الثلاثاء، أن السودان أظهر انحيازه الكامل لبناء سد النهضة من خلال خطاب رئيسه، عمر البشير الذي أكد موافقة السودان علي بناء السد ليخدم مصالح دول حوض النيل بما فيها مصر. واستكمل خبير المياه حديثه قائلا ، ان السودان بتغيير وزير الري قبل الاجتماع بيوم واحد’، الأمر الذي اعتبره تباطؤ في الوصول الي اتفاق، واستمرار بناء السد.
 
وأشار إلي ضرورة اتخاذ الجانب المصري رداً قوياً اتجاه سد النهضة، وعدم إنهاء الاجتماعات قبل الوصول الي اتفاق أو اختلاف، معلقا : ” مصر أدائها مرتعش ومهزوز”، واكد علي ضرورة تحكيم لجنة الخبراء الدولية لمعرفة آرائهم حول امكانية إنشاء السد من عدمه وآلياته، لتكوينها نظرة محايدة، بعيداً عن آراء ممثلي الدول الثلاثة.
 
وكان وزراء المياه السوداني والمصري والاثيوبي، قد عقدا اجتماعان ماضيين، الأول في الرابع من نوفمبر الماضي، والآخر الثامن من ديسمبر الجاري، دون الوصول الي اتفاق ملموس، و ينتظر عقد الاجتماع الثالث في العاصمة السودانية الخرطوم  في الرابع والخامس من يناير المقبل.