كتب : حسين سعد واصلت، محكمة الجنائيات الخاصة، بمدينة سنجة عاصمة ولاية سنار، جلساتها الخاصة بمحاكمة موقوفي الحركة الشعبية (شمال) بالنيل الازرق، الذين إعتقلتهم السلطات عقب اندلاع الحرب بالولاية في سبتمبر من العام 2011م.

واوضح، عضو الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات، التجاني حسن، ان المحكمة استمعت في جلستي يومي (11-12) من الشهر الجاري، الي (11) من شهود الاتهام، ولم يتبقي سوي سماع شاهد الاتهام الثاني عشر وهو (المبلغ) الرائد سليمان من الفرقة الرابعة مشاه الدمازين، والذي تغيب عن حضورالجلسة بسبب جلوسه لامتحانات الترقي بالكلية الحربية.
وأوضح التجاني ان المحكمة حددت يومي (25-26) من الشهرالجاري موعدا لمواصلة الجلسات وسماع (المبلغ) الرائد سليمان من القوات المسلحة، وتلاوة الاعترافات القضائية التي ادلي بها المتهمين و(قفل) قضية الاتهام.