د.زهير السراج * كل حكومات العالم تكافح تجارة التبغ باساليب شتى وطرق متنوعة مثل فرض غرامات باهظة ومنع بيع التبغ لمن هم اقل من 19 عاما، ومنع المتاجر من عرض التبغ فى الفترينات وتلزمها باخفائه داخل الادراج او الارفف المغلقة ..إلخ،

غير ان حكومتنا السنية المتدينة ذات الاخلاق الفاضلة تعمل عكس ذلك .. فعندما اجتهدت وزارة الصحة بوزلاية الخرطوم بمبادرة شخصية من وزيرها الطبيب المعروف لمكافحة تجارة التبغ وارشاد المدخنين باضراره الكبيرة تدخلت جهات فى الحكومة المركزية واوقفت هذا الاجتهاد وناصرت شركات التبغ بل ارغمت المجلس التشريعى بعدم اجازة  لائحة مكافحة التبغ التى قدمتها الوزارة للمجلس لاقرارها حتى تصبح قانونا يسرى على الجميع بولاية الخرطوم وهو لا يخرج عن كونه تنظيما لتجارة التبغ وليس تحريما له ..!!

* المضحك جدا ان بعض اعضاء المجلس برروا قرار المجلس بحرمة التبغ، وعدم جواز اصدار قانون لتنظيم تجارة وتعاطى الحرام  !!

 * تخيلوا هذا المنطق المعوج … تُترك تجارة التبغ هكذا بلا تنظيم، فيقوم الباعة على هواهم بعرض التبغ فى الفترينات بطرق مغرية وبيعه للاطفال بدون التقيد بسن ، لان التبغ حرام ويحرم على الدولة ان تتدخل لتنظيم تجارة هذا الحرام ؟!

* حسنا اذا كانت هذه قناعتكم يا اعضاء المجلس التشريعى الموقر فلماذا لا تحرمون تجارة وتعاطى التبغ فى الخرطوم بدلا من التحجج بحرمة التدخل فى تنظيم تجارته لانه حرام .. وإذا لم يكن ذلك فى نطاق استطاعتكم لانكم عبدالمأمور الذى لا يجرؤ على فعل شئ الا بموافقة ورضاء ولى نعمته، ألم يكن من الاجدى اجازة اللائحة التى تقدمت لكم بها وزارة الصحة للتخفيف من اضرار التبغ  .. ام ان الاجدى ان تتركوا تجار التبغ يعيثون فسادا فى الولاية ويقتلون الناس لان التبغ حرام فى رأيكم ولا يجب على الدولة ان تتدخل لتنظيم تجارته وتتركها حرة لمن يريد ان يقتل الناس على هواه ؟!

* ماهو الحرام ايها السادة المبجلون الموقرون .. التدخل لتنظيم تجارة التبغ من اجل تخفيف اضراره على المجتمع، ام الامتناع عن فعل ذلك وتدمير المجتمع بزعم ان التبغ حرام ولا يجوز تنظيم تجارة الحرام ؟!

* افيدونا افادكم الله، وجعل افادتكم فى ميزان حسناتكم يوم القيامة ان شاء الله ..!!