التغيير : الخرطوم نفي، حزب المؤتمر الشعبي، مانقلته صحيفة (أخر لحظة)، السبت، بخصوص لقاء تم بين الرئيس البشير والأمين العام للمؤتمر الشعبي حسن الترابي.

وقال، نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، عبدالله حسن أحمد، في مؤتمر صحفي عقده الحزب بمركزه العام بالخرطوم، السبت، إن ما تناقلته بعض الصحف على لسانه كذب صريح، وعارٍ من الصحة تماماً، وأوضح أنه لم يلتقِ بأي من الصحفيين ولم يدلِ بأية تصريحات، مشدداً على أنه يمتلك من الشجاعة ما يؤهله لعدم إنكار أقواله.

في السياق ذاته، نفت رئاسة الجمهورية حدوث اللقاء وأخطرت الصحيفة التي نشرت الخبر بذلك.
إلى ذلك، قلل الأمين السياسي للحزب، كمال عمر، من الدعوة للحوار مع القوى السياسية التي أطلقها مساعد الرئيس الجديد بروفسيور غندور، وقال إن الدعوة “شعار قديم لبسه شخص جديد”.
 
وقال، عمر، أن ما حدث من تعديل وزاري لا يعطي الوطني مصداقية يفتقدها، وطالب الحكومة بإطلاق الحريات، فيما لم يستبعد لقاءً يجمع بين البشير والترابي وفقاً لشروط واشتراطات معينة تعلن على الملأ كاشفاً عن الاحتفاظ بحقهم في “مقاضاة الصحيفة التي نقلت الخبر”.