التغيير : الشروق قال، القائم بالأعمال الأميركي في السودان، جوزيف ستافورد، إن بلاده ترغب في إقامة علاقات متميزة مع السودان، وأكد لـ "الشروق" خلال زيارته لسنار يوم الأحد، أن الزيارة تأتي في إطار تطوير العلاقات في الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية

وتستغرق زيارة استافورد لولاية سنار يومين، وتشمل زيارته رجالات الطرق الصوفية وحكماء المنطقة ومسيد كركوج وخزان سنار وعدد من المدارس.
وقال القائم بالأعمال الأميركي، في تصريحات هناك، إن بلاده ترغب في تنشيط علاقاتها مع السودان في الأصعدة كافة، مشيداً بتاريخ سنار التي قال إنها ذات دور معروف.

من جهته، دعا والي سنار أحمد عباس، الذي استقبل استافورد، الولايات المتحدة إلى إقامة علاقات جيدة في الصعيد السياسي والاقتصادي. وقال إن الحكومة السودانية تتطلع إلى علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، وإن هذه الزيارة لها ما بعدها، وإن حكومته حريصة على تنفيذ ما تسفر عنه الزيارة.

وكان القائم بالأعمال الأميركي جوزيف استافورد قد زار خلاوى المجاذيب بعاصمة ولاية نهر النيل الدامر، في الأول من ديسمبر الجاري، وأشاد بدور الطرق الصوفية في السودان، ومساهمتها في إرساء القيم السمحة، ودعا لأهمية التعايش السلمي وترابط النسيج الاجتماعي بين مختلف الأديان السماوية، وابدي سعادته بما رآه في نهر النيل من تكافل وتوادد بين المسلمين والمسيحيين.