التغيير : جوبا عاد الهدؤ، لمدينة جوبا، عاصمة جنوب السودان، بعد سماع اصوات اطلاق نار كثيفة في احد مقرات قيادة الجيش، ومناطق متاخمة لاحياء سكنية، استمر لاكثر من ساعة.

وافاد احد سكان المدينة (التغيير الالكترونية)، ان اصوات الذخيرة سمعت صباح الاثنين في عدد من المناطق المجاورة لاحد مراكز قيادة الجيش الشعبي الرئيسية، وان اصوات السلاح الخفيف “استمرت بشكل متقطع لاكثر من ساعة”.
ولم يعرف اسباب اطلاق النار ومصدره، ولم يصدر من سلطات جنوب السودان اي توضيح حتي وقت مبكر من صباح الاثنين.
وفيما ربط البعض بين الخلاف السياسي الذي يشهده الحزب الحاكم هذه الايام واقالة الرئيس سلفاكير لابرز قيادات الحكومة والحزب، قالت انباء غير مؤكده ان “جنديا مخمورا هو السبب في اطلاق النار”.