التغيير : الخرطوم كشف، مجلس تشريعي الخرطوم،  عن زيادة الرسوم في الموازنة الجديدة بنسبة 14% ، فيما ابدي بعض الاعضاء اعتراضهم.

وحذر اعضاء بالمجلس من ان الزياده ستلقي بظلال سالبة على حياة مواطني الولاية، وطالبوا حكومة الولاية بالبحث عن بدائل أخرى بخلاف زيادة الضرائب والرسوم، فضلاً عن تفعيل قانون ولاية وزارة المالية على المال العام، وترسيخ مبدأ المحاسبة، والمراجعة، وتفعيل القوانين الخاصة بحماية المستهلك.
 وصوب العضو تاج الدين الزين، خلال تداول المجلس لمشروع موازنة العام 2014 ، الاثنين، سهام النقد للموازنه ووصفها بغير الحقيقة لاعتمادها على “تقديرات من شأنها زيادة العبء على المواطن”.
 وحذرت، العضوة عواطف طيب الأسماء من مغبة زيادة الضرائب والرسوم على أمن واستقرار الولاية، وقالت إن عدداً كبيراً من أصحاب المركبات العاملة في النقل العام سحبوا مركباتهم من العاصمة بسبب زيادة رسوم الترخيص، مما سينعكس على أوضاع المواطن.
 وتبلغ موازنة الولاية للعام القادم (000 ـ475 ـ 964 ـ 4) بزيادة مليار جنيه عن العام السابق وبتحصيل ضريبي بلغ 96% وزيادة في الرسوم بلغت 14 %.