التغيير : الخرطوم حثت الحكومة، بكين على التدخل وممارسة مزيد من الضغوط علي حركات دارفور الحاملة للسلاح، والضغط علي الدول الداعمة لها لإيقاف إيوائها ودعمها لقيادات هذه الحركات وإرغامها على "الالتحاق باتفاق السلام".

في الأثناء، ألغى المبعوث الصيني الخاص لأفريقيا زيارته المقررة الى جوبا بسبب اضطراب الأوضاع الأمنية بدولة جنوب السودان.

واتهم، وزير الخارجية، علي كرتي، لدى لقائه المبعوث الصيني الخاص لأفريقيا، الثلاثاء،  بعض الدوائر الغربية والناشطين ضد الخرطوم بتصوير الأوضاع في دارفور على غير حقيقتها، وطالب المبعوث بممارسة مزيد من الضغوط على الحركات التي تحمل السلاح في دارفور لتنضم للسلام. 
وبحث كرتي مع المبعوث الصيني أوجه التعاون الثنائي بين السودان والصين وتوسعة هذا التعاون ليشمل مجالات الزراعة والمعادن والكهرباء والاستكشافات النفطية، ودعا كرتي الصين الى إعطاء “البرامج الإسعافية العاجلة في دارفور مزيداً من الاهتمام”.
 وجدد، وزير الخارجية حرص السودان على استقرار الأوضاع في جنوب السودان والتزامه بتنفيذ اتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين وإزالة أي عقبات تعترض هذه الاتفاقية.