التغيير : الخرطوم طلب السودان رسمياً، من روسيا قرضاً بمبلغ مليار دولار، خلال مباحثات اللجنة الوزارية السودانية الروسية المشتركة للتعاون التجاري الاقتصادي.

وكشف، وكيل وزارة المعادن، عباس الشيخ، عن توقيع اتفاقيتين في مجال الصحة والخدمات الصحية والمعادن، فيما تم التوقيع على مذكرات تفاهم في قطاعات “الزراعة والصناعة والاستثمار والمعاملات البنكية والنقل النهري والطرق والجسور والكهرباء والسدود”.

وقال عباس، أثناء تلاوته لتوصيات المؤتمر السوداني – الروسي بفندق كورنثيا، الاربعاء، إن المباحثات تناولت سبعة قطاعات حيوية.
إلى ذلك، أكد وزير المعادن أحمد الكاروري اتجاه الجانبين لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بفتح البلاد للشركات الروسية للاستثمار في السودان، كاشفاً عن زيارة مماثلة سيقوم بها وفد سوداني إلى روسيا في النصف الأول من العام 2014م. 
في السياق، كشفت مصادر مطلعة عن منحة روسية لبناء قسم كامل لطب العيون بمستشفى سوبا الجامعي بالإضافة إلى تفعيل مينائي عثمان دقنة وسلوم للتبادل السلعي الروسي السوداني.