التغيير : الخرطوم كشفت، وزارة الصحة الاتحادية، عن مصادقة رئيس الجمهورية، عمر البشير، علي مشروع استبقاء الكوادر الصحية والاختصاصيين "للحد من موجة الهجرة".

وأقر، وزير الصحة الاتحادي، بحر إدريس أبوقردة، بأن هجرة الاختصاصيين “تشكل هاجساً لوزارته”.

وشهدت السنين الثلاثة الاخيرة هجرة مايفوق 7 الآلاف طبيب، حسب احصاءات وزارة العمل، في اكبر موجة للهجرة خلال العقود الاخيره. وكان وزير المالية السابق، علي محمود قد ذكر العام الماضي ان الاطباء تحولوا “لاحدي صادرات السودان”، وهو ما اثار جدلاً وقتها.
وشدد أبوقردة، لدى مخاطبته أعمال الاجتماع التخطيطي لإدارات تنمية الموارد البشرية، على ضرورة تخصيص المعينات التي تقدمها الوزارة للبنود المخصصه لها، وطالب بالتبليغ الفوري في حال ظهور تجاوزات في تخصيصها وحذر من “مغبة توقف دعم المجتمع الدولي حل ظهور التجاوزات”.