التغيير : جوبا  بدأ عدد من البلدان الأوروبية، الجمعة، فى إجلاء رعاياها من جنوب السودان، بعد سيطرة قوات المتمردين على عدد من البلدات القريبة من العاصمة جوبا، مما قد يدفع البلاد إلى شفا حرب أهلية.

وقام الجيش الألمانى بإجلاء 55 مواطنا ألمانيا، وأجانب آخرين من دولة جنوب السودان. وقال متحدث باسم قيادة المهام الخارجية للجيش الألمانى إن طائرة نقل من طراز “ترانسال” أقلعت من جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان، صباح اليوم، ونقلت الركاب إلى مدينة عنتيبى الأوغندية.

ووفقا لبيانات متحدث باسم الخارجية الألمانية، كان من المقرر تسيير رحلة ثانية لإجلاء مواطنين ألمان من البلاد عقب ظهر اليوم، وتجدر الإشارة إلى أنه من المقرر إجلاء مائة ألمانى من هناك.
وأجلى سلاح الجو الهولندى عشرات قليلة من المواطنين الهولنديين للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث سينقلون من هناك إلى هولندا، وذكرت وزارة الخارجية الهولندية أن هناك ما يقدر بنحو 150 مواطنا هولنديا فى جنوب السودان، لكن عددا غير معلوم غادر البلاد بالفعل بمبادرة شخصية.
فى غضون ذلك، قالت السلطات الإيطالية إن 63 مدنيا أوروبيا من بينهم 34 إيطاليا وصلوا روما بعد إجلائهم من البلد الذى يرزح تحت وطأة النزاع، وبدأت الولايات المتحدة بالفعل نقل مواطنيها عبر جسر جوى إلى خارج جنوب السودان فى وقت سابق من هذا الأسبوع.