التغيير : وكالات ناشد، وزير خارجية النرويج بورج برانداه، مساء الجمعة، الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية، بالتدخل في جنوب السودان قبل إندلاع حرب أهلية في البلاد، مشيراً إلى ضرورة بذل كافة الجهود الممكنة لاقناع الأطراف المعنية في جنوب السودان لوقف أعمال العنف و "التوصل إلي حل سلمي للصراع".

وأشار، إلى أن النرويج مستعدة لتقديم المساعدة بتوفير جميع الموارد الموجودة تحت تصرفها، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة تحمل الزعامات السياسية في جنوب السودان لمسئولياتهم “بوقف العنف والتوصل إلى حل للصراع الحالي من خلال الحوار السياسي”.
وجدد وزير الخارجية النرويجي تحذيره من تدهور الوضع بشكل مأساوي يؤدي إلى حرب أهلية في حالة عدم السيطرة على أعمال العنف التي تمتد من العاصمة إلي مناطق أخرى في جنوب السودان.
كما جدد برانداه، إدانته الشديدة لمقتل جنديين هنديين في قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان موضحا أن الهجوم على بعثة الأمم المتحدة وعلى المدنيين الذين إحتموا بمعسكر الأمم المتحدة في ولاية جونقلي “يعتبر أمرا غير مقبول على الإطلاق”.