التغيير : الفاشر رحب، الممثل الخاص المشترك لبعثة الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة العاملة في دارفور(اليوناميد)، الدكتور محمد بن شمباس، بالقرار الذي اتخذته حركة جيش تحرير السودان (جناح مني اركو مناوي) بحظر تجنيد واستخدام الأطفال في صفوفها.

وقال بن شمباس “إن اليوناميد تقدر التزام حركة جيش تحرير السودان جناح مني مناوي وتمسكها بالقوانين والمبادئ الدولية بشأن حماية الأطفال ضد العنف”.

إن إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة يشكل جريمة خطيرة تهدد ليس فقط حياتهم وإنما سوف تؤثر سلبا على مستقبلهم ومستقبل مجتمعاتهم.”
وذكر البيان الصحفي الصادر من مقر رئاسة بعثة اليوناميد بالفاشر، الجمعه، أن الأمر القيادي الذي أصدره رئيس حركة جيش تحرير السودان جناح مناوى يأتي عقب مشاركته في ورشة عمل حول السلام والأمن في دارفور عقدت في أديس أبابا بإثيوبيا خلال الفترة من 9 الى11 ديسمبر نظمها كل من فريق دعم الوساطة المشترك التابع للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والهيئة الحكومية المشتركة للتنمية (الإيقاد).

حيث ناقشت الورشة القضايا ذات الصلة بالقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان.