التغيير : الخرطوم قال والي ولاية سنار، الحدودية مع دولة جنوب السودان، أحمد عباس، ان ولايته تشهد تدفقا من السودانيين المقيمين بدولة الجنوب، فرارا من الحرب الدائرة هناك.

 وقال عباس، في تصريحات صحفيه، إنه تم تسجيل وصول “نحو 40 ألف سوداني عائد من دولة الجنوب خلال الفترة الماضية”.

 

 واشار، إلى أن إجراءات توفيق أوضاعهم تتطلب وقفة كبيرة من أجل تأمين استقرارهم وتوفير الخدمات اللازمة لهم.

 

ويمتلك السودان الشمالي حدودا بطول 1200 كلم مع جاره الجنوبي، وتتداخل المجموعات السكانية والقبائل بين الدولتين، وهو ماقد يؤدي لتعقيدات اذا استمر الصراع الدائر في الجنوب.