التغيير : تقارير قالت الامم المتحدة ان السودان سيخسر 1.4 مليار دولار امريكي بين عامي 2010 و 2020 بسبب عدم تيسر الحصول علي مصادر مياه شرب ومرافق صحية.

وطبقا لتقرير صادر عن برنامج الامم المتحده الانمائي  وتلقت “التغيير الالكترونية” نسخة منه فان السودان سيفقد مبلغا بما يعادل 2 في المائة من ناتجه المحلي بسبب عدم  الحصول علي مياه نظيفه.
ووفقا لما جاء في مسح صحة الاسرة في السودان لعام 2010 فان نسبة السكان الذين يستخدمون مرافق صحية محسنة تبلغ 27 في المائة بينما تبلغ نسبة السكان الذين يستخدمون مرافق مياه شرب 60.5 في المائة.
  ويقول التقرير، الذي اجري دراسة علي حالات النساء في دارفور بغرب السودان، ان النساء عادة ما يكن اخر الاشخاص المهاجرين اللائي يتركن ديارهن عندما يصيب الجفاف اراضيهن. فعادة ما يترك الرجال اراضيهم قبل النساء من اجل البحث عن عمل ودخول يعول الاسرة تاركين النساء والاطفال وحدهم في ديارهم.
ويمضي التقرير الاممي قائلا ازا ذلك “تتحمل النساء ادارة الموارد المتضائلة للاسرة”.
وبينما يؤثر وقوع الكوارث علي المجتمع المحلي باكمله فان النساء بحسب التقرير هن من يتحملن العبء الاكبر من تأثير هذه الكوارث. واشار تقرير الامم المتحدة الي ان الفيضانات تودي بحياة ضحايا يكون غالبيتهم من الاناث بسبب قيود التنقل المفروضة عليهن.
ويعيش في دارفور نحو 7 ملايين شخص بحسب احصاءات رسمية معظهم يعيش في معسكرات النزوح المنتشرة داخل ولاياتها الخمس فيما يقدر العدد الاكبر من النساء والاطفال. ويواجه هؤلاء صعوبات كبيرة في الحصول علي المياه النظيفة والصرف الصحي بسبب احداث العنف المستمرة في الاقليم منذ سنوات.