التغيير : وكالات ذكر موقع (ديبكا) أن ضباطا إسرائيليين وأمريكيين يتوسطون في جنوب السودان لحل الأزمة التي نشبت مؤخرا هناك بين الرئيس (سلفاكير) ونائبه السابق (مشار).

ولفت الموقع الاسرائيلي في تقرير له، السبت، أن الضباط بدأوا مهمتهم الخميس؛ لإنهاء عمليات العنف التي شهدتها جنوب السودان والتي خلفت وراءها مئات القتلى وآلاف المصابين.
وأشار (ديبكا) إلى أنه رغم إعلان أمريكا عن إرسال نحو 45 جنديا للعاصمة الجنوبية جوبا، إلا أن إسرائيل فضلت عدم الإعلان عن وفد الضباط الذي بعثت به لجنوب السودان
وقالت، مصادر الموقع الاستخباراتي، إن معظم الوفد الإسرائيلي خدموا في وقت سابق كمستشارين عسكريين في جنوب السودان وعملوا مع الرئيس (سلفاكير) ونائبه السابق (مشار).
واعتبر (ديبكا) التصريحات التي صدرت عن الرئيس (سلفاكير) أمس الأول باستعداده للحوار هي نتيجة الوساطة الأمريكية الإسرائيلية، كذلك نفي نائبه السابق (مشار) قيامه بأي انقلاب ضد رئيس جنوب السودان.
واختتم (ديبكا) تقريره بالتأكيد على العلاقات الوثيقة التي تربط إسرائيل وجنوب السودان، مشيرا إلى أن تل أبيب تتخذ من جوبا قاعدة للانطلاق لمواجهة التوسع الإيراني في قارة إفريقيا.